الأخبار

فيروس كورونا: مؤسسات التمويل الصغير التونسية تتحد لمساعدة حرفائها

في ظل المشاركة في مجهود الدولة لمكافحة فيروس كورونا (COVID19) وبعد التشاور مع هياكل الاشراف و طبقاً لقرارات مجلس إدارة سلطة رقابة التمويل الصغير(ACM)، تعزز مؤسسات التمويل الصغير بتونس مسؤوليتها بدعم حرفائها في هذه الظروف لضمان استقرار مشاريعهم. ويشمل القطاع سبعة مؤسسات للتمويل الصغير: إندا تمويل، أدفنس، زيتونة تمكين، تيسير، الأمل، CFE  وBaobab)، التي تقوم بتمويل أكثر من 450 ألف صاحب مشروع وفلاح على الصعيد الوطني.

وتشمل التعليمات تطبيق تدابير النظافة والحجر الصحي بصرامة ضمانا لسلامة الحرفاء والموظفين. وبالنظر إلى هذه التعليمات، أصبحت قدرة مؤسسات التمويل الصغير على العمل محدودة ولكن مع ذلك يعملون بالتنسيق مع السلطات التونسية لإيجاد الحلول الملائمة لإستمرار خدمة حرفائهم في أفضل الآجال الممكنة. ولقد تم تحديد أولويتين:

  • منح "فترات للسداد وفترات إمهال" للحرفاء المتضررين من الأزمة
  • القدرة على منح تمويلات إضافية للفاعلين الاقتصاديين الناشطين في "قطاعات حيوية" لتمكينهم من الاستمرار في مشاريعهم

وفي هذا السياق تحدث السيد محمد زمندر المدير العام لمؤسسة إندا تمويل قائلا: "مؤسسات التمويل الصغير برهنت أنها من العناصر الفاعلة الأساسية للإدماج المالي في تونس، وفي ظل الظروف التي نعيشها اليوم، فمن واجبنا تقديم أفضل دعم لحرفائنا لضمان ديمومة الأنشطة الاقتصادية". 

وفي هذا الإطار، أعلنت مؤسسة أندا تمويل عن وضع آليات محددة لدعم حرفائها المتضررين من هذه الأزمة الصحية منها: تأجيل فترة سداد الأقساط الشهرية للقروض الصغرى لمدة تتراوح بين 3 و 6 أشهر من سداد آجال الاستحقاقات حسب كل مشروع، إمكانية إعادة تمويل أصحاب المشاريع المتضررة مع إمكانية منحهم فترة إمهال، واستئناف جميع خدمات المرافقة المقدمة من طرف شريكهم الإستراتيجي اندا العالم العربي للحرفاء المتضررين حالما يسمح الوضع بذلك.

كما أكد السيد نبيل كسراوي المدير العام لمؤسسة زيتونة تمكين قائلا: "نحن نعمل بالشراكة مع السلطات التونسية لإيجاد الحلول الأنسب للوضع الاستثنائي الذي نمر به ونحن واثقون من قدرة مؤسسات التمويل الصغير للاستجابة لها بطريقة فعالة ومسؤولة".

تسعى مؤسسات التمويل الصغير لتوفير أفضل الظروف الممكنة لحرفائها، وبدأت في التفاوض مع السلطات التونسية والجهات المانحة على الصعيد الوطني والدولي حالما تتم هذه المفاوضات، سيتم الإعلان عن المزيد من الشروط  لدعم حرفائها.